Archive | سيارات RSS feed for this section

كل شي تحتاجه عن ماء رادييتر السيارة

22 يناير

طبعا كل مين يسوق سيارة يعرف انه فيها ماء لتبريد المحرك

وغالبا يكون عارف انه الماء أخضر أو أحمر

ولكن يفكر أي ماء أخضر موجود عند بنشري مثل الموجود في السيارة

وبعضهم يفكر انه من الحفاض عالسيارة انه يكمل كل ماينقص الماء في القربة يكمله ماء أخضر

وبعضهم يفكر انه أصلا الماء الأخضر ماله داعي

ومفاهيم كثيرة خاطئة

 

المهم

الماء الأخضر الموجود في السيارة في نظام التبريد موجود بمعادلة محددة من الكمية وبمواصفات محددة من قبل مصنع المحرك

 

ماهي الفائدة الموجودة في الماء الأخضر؟

أي واحد اشترى سيارة جديدة – ما يحس انه كمل فترة طويلة جدا وما غير طرمبة ماء المحرك ولا سخنت عليه السيارة ونادرا ما يحتاج يضيف ماء للقربة

 

السبب كالتالي:

أولا في هذه المادة الخضراء مواد كيميائية لمنع ترسبات في اللديتر

ولمنع الصدأ

ولمنع الغليان في درجة ١٠٠ كما هو معروف ويتم الغليان بسبب الماء الأخضر في حوالي ١٦٠ درجة مؤوية

وفيها مادة لزجة لتعمل تشحيم لصوفة الرمان لطرمبة الماء (Impeller bearing seal)

وغيرها من الخصائص

 

هذه الخصائص معظمها غير متوفر في الماء الأخضر الرخيص الموجود عند البنشر

 

طيب كيف العمل معاه؟

أولا ان نقص الماء في القربة

نكمله ماء مقطر

 

وان احتجنا تغييره

نشتري الماء الأخضر من الوكيل للسيارة ونشتري جالون ماء مقطر

لأنك حلاقي على الجالون للماء الأخضر الأصلي

املأ الموجود في الجالون وكمل عليه ماء مقطر بنفس الكمية

 

ممكن تشتري الماء الأخضر من وكيل وتستخدمه في سيارة من وكاله أخرى مثل من فورد وتستخدمه في نيسان ان كان مو متوفر في وكالة سيارتك أو كان غالي زيادة عن اللزوم

لأنه أغلبهم مواصفاته متقاربة

ولازم تتأكد أولا انه سيارتك مافيها شي خاص يمنع انك تستخدم ماء أخضر من وكالة ثانية

 

لازم تغير الماء في الرديتر كل ١٠٠٠٠٠ كم على الأكثر لأن لا تحدث مشاكل في التبريد في المحرك

مسألة تغييرة بالكامل ما تكلف ١٠٠ ريال فلا تبخل على سيارتك خصوصا انه غالب الناسي مايمشي ١٠٠٠٠٠ كم في أقل من ثلاث سنوات

 

بالتوفيق

أهم سبب لزيادة صرف البنزين في السيارات الحديثة

21 يناير

شي غير معروف لأغلب مستخدمي السيارات

 

وكثيرمن الورش ما يعرف وضيفته أصلا

 

السبب هو بداية تلف حساسات الأكسجين

ترتيب حساسات الأكسجين

حساسات الأكسجين مكانها كما هو موضح في الصورة عند مخرج الهواء بعد الاحتراق في الحرك (مخرج الهواء يسمى في الورش بالعامية – الأقزوز) ، واحد بعد المخرج مباشرة الأمامي Upstream والثاني  (الخلفي) بعد فلتر الهواء من الغازات Downstream

 

وظيفة الأول (الأمامي) (Upstream)

قياس مستوى الأكسجين في الهواء الخارج وارسال النتيجة لكمبيوتر المحرك ، وعليه يختار المحرك الكمية المفروض ادخالها من الوقود للاشتعال

 

وظيفة الثاني (الخلفي) (Downstream)

وضيفته التأكد من وظيفة الأول (الأمامي)

 

المهم

الحساس الثاني ليس له أي علاقة بوظائف الاحتراق في المحرك بشكل مباشر

 

الكلام كله على الأول

ممكت يتلف على طريقتين

اما يقرأ الأكسجين أكثر من الصحيح

أو يقرأ الأكسجين أقل من الصحيح

 

في الحالة الأولى سيكون صرف الوقود في السيارة أقل من العادة – يعني توفير، ولكن يقل عزم السيارة ويؤثر على عمر محرك السيارة

في الحالة الثانية سيكون صرف الوقود أكثر من العادة ويزيد عزم السيارة عن العادة

 

في العادة أغلب حساسات الأكسجين في السيارات تبدأ في التلف بعد مسافة 150000 كم

 

كيف تفحصها؟

الطريقة سهله:

في الحاله الأولى – ستحس بتراجع عزم السيارة وكذلك ستجد أن عادم السيارة نظيف جدا من أي رواسب كربون

في الحالة الثانية العكس تماما – ستجد عزم السيارة أقوى من العادة والعادم مليء بالكربون وقد تجد دخان أسود يخرج من العادم

 

وان تلف الحساس تماما ستجد في عدادات السيارة نور فحص المحرك يضيء

وبفحص الكمبيتر سيظهر لك تلف الحساس بسهولة

 

كيف تحل المشكلة؟

بكل بساطة تشتري الحساس وتغيره، وأفضل تشتريه من الوكالة أو من خارجها ولكن نوع أصلي ليكون عمره طويل

تحتاج شراء الحساس الأمامي فقط Upstream

 

في السيارات ذات الرأسين ستجد فيها حساسين أمامية وحساسين خلفية

غير فقط الحساسين الأمامية

 

وبالتوفيق